يناير
11
2012

دخلت في التّجربة – MTV

1- روايتك الأولى، دخلت في التجربة، هل هي قصة حياتك؟

ابدًا، هي رواية واقعية تحكي عن مجموعة من الشخصيات التي دخلت في تجربة ، كل واحد من موقعه: الأم، الأب ، الأولاد، الأقارب…  الجميع دخلوا في تجربة…شخصياتها قريبة منا، سمعنا عنها أو نعرف بعضها.

 2- ما هي هذه التجربة؟

نحن نصلي عادة ونقول في صلاتنا الربانية: لا تدخلنا في التجارب لكن نجنا من الشرير … التجربة هي ظروف صعبة يمر بها الإنسان الراغب دائما في التجديد والتغيير واكتشاف أمور جديدة رآها أو سمع بها، ويقول لم لا أجرب بدوري… إلا أنه بكل سهولة يمكن يقوده هذا التجريب إلى ما ليس في الحسبان ويتورط ويدفع الثمن أثمانًا….

 3- ما هو نوع هذه التجربة؟ وما الموضوع الذي تعالجه الرواية؟

تعالج الرواية موضوع الخيانة الزوجية بعد عشرين سنة من زواج مستقر وهانئ… أزمة الأربعين…  وهي من الروايات القليلة التي تطرح بكاملها قضية وأحداث تجري في بيئتنا، وخاصة مسائل الانفصال، ونحن نعرف صعوبة الانفصال عند المسيحيين باستثناء بعض الحالات … وتبين ردود الفعل وتأثير ذلك على الجميع وعلى قراراتهم …

 4- أسرة وعائلة وانفصال… هل نتكلم على خيانة قام بها الزوج…؟

تطرح الرواية الموضوع بشكل مغاير لما نعرفه في مجتمعنا، وتنطلق من تجربة قررت زوجة أربعينية القيام بها بهدف التغيير والتسلية ولم تكن تتوقع أن تقذف بها الأحداث إلى المطالبة بالاستقلال عن الزوج بعد أكثر من عشرين عاما على الزواج وثلاثة أولاد… وحياة هانئة ومستقرة … فما هي هذه الظروف؟ وكيف حصل ذلك؟ والنتائج التي نتجت منها؟ وكيف تعاملت الشخصيات الأخرى مع هذا الوضع الجديد، أسئلة كثيرة تطرح وتطالب بأجوبة؟

 5- الخيانة ليست بموضوع جديد، تقوم عليه أعمال روائية وسينمائية كثيرة، فما الجديد الذي تطرحينه في دخلت في التجربة؟

تطرح  اشكالية الزواج والخيانة الزوجية بشكل معكوس…. برؤية جديدة تثير الجدل من خلال المواقف التي تطرحها من منظور مختلف عمّا هو سائد، تدخل عميقًا في داخل الذات الإنسانية الذكورية والأنثوية وتحاول تشريح أسباب كل تصرف تقوم به كل شخصية من الشخصيات الرئيسة  والثانوية التي يبلغ عددها 36 شخصية تتفاعل وتتصارع،  وتروي بعض الفصول بلسان الزوجة، وفصول أخرى بلسان الزوج وتعرض وجهات النظر المختلفة … وتسمح لكل شخصية أن تعبر عن نفسها وعن أثر التجربة أو التوجه الذي قامت به الأم على كل منها ، كل واحد من موقعه… التجربة هي أمر سيء تبدأ بفعل بسيط ولا نعرف إلى أين نصل، وإذا كان بإمكاننا الوصول فيها إلى برّ الأمان… من هنا، يقسم بناء هذه الرواية إلى قسمين كبيرين على القدر نفسه من الأهمية: الأول بعنوان الانفصال ومحاولات استقلال الزوجة ورفع شعار أنا حرة …  والثاني بعنوان اليقظة وفيه يطرح موضوع العودة وإمكانيات حدوثها؟ فهل حصلت؟ وكيف؟ ما هي الآلية لذلك؟ ما هي التجارب الأخرى التي يمكن أن  يمر الجميع فيها؟ وهل هي سهلة أو أنها ستجر معها مشاكل أخرى كبيرة لا حصر لها ولا عد… بنية الانفصال تقابلها بنية العودة، وإمكانيات ذلك… قضايا شائكة نتتبعها في رواية دخلت في التجربة …

 6- هذا الموضوع هو عبارة عن إشكالية كبيرة وهل من حلّ له؟

فعلا، موضوع الرواية هو إشكالية كبيرة، لأنها تتكلم على الإنسان وعلاقة بالآخر بغض النظر عن جنسيته أو انتمائه الديني أو الجغرافي، تطرح الأحاسيس الإنسانية على طاولة المشرحة وتبحث فعلا في ما يريده المرء وفي ما يملى عليه من أفكار وأنماط مواقف من المجتمع والمحيط، وتعرض أيضًا تأثير تدخلات الناس في حياة الأزواج على قراراتهم، ما يدفعهم في بعض الأحيان إلى القيام بأمور غير راضين عنها من أجل إرضائهم فقط لا غير…

 7- تتكلمين على الأقسام، من كم فصل تتألف هذه الرواية؟

تتألف من خمسة فصول، تهتم بأدق  التفاصيل وترصد أثر التجربة التي عمّمت على العائلة رصدًا دقيقًا، يشعر القارئ بأنها تتكلم عنه في ناحية من النواحي، تصف مشاعره في موقف معيّن، تعنيه، تخاطبه وتدله على وجعه، وتتكلم بلسانه. وهذه ميزة الرواية تخاطب الأنا القارئ الحميمية من دون أن تخدش حياءه، بلغة سهلة تجري جري المياه، سلسة…

 8- ما هي الرؤية  العامة لهذه الرواية؟  بنية انفصال أو اتصال بين أبطالها؟

تتسلّل إلى عمق العائلة الشرقية المعاصرة وقضاياها الحياتية الوجودية اليومية وتشرحها، وتنمي التفكير الإيجابي عند الناس . هي رواية شاملة بمعانيها وتعمد إلى تمزيق الأحجبة التي يختبئ خلفها بعض الناس، لتجيب عن تساؤلات تخطر على بالنا، وتفتح الباب أمامنا نحو تساؤلات أخرى، بأسلوب ممتع وشيّق ورقيق يصل إلى القلوب مباشرة، ويحاكيها…

9- النهاية مفتوحة وتؤسس لرواية جديدة وتجربة أخرى تخص الابن المراهق. دخلت في التجربة 2 ، قريبًا سأبدأ بالعمل فيها، الأفكار موجودة وتحتاج إلى وقت لكي تنضج وتخرج في رواية.

10-  ستقام ندوة حول الرواية حفل التوقيع، متى وأين؟

 في البيال، في معرض الكتاب العربي الدولي، الساعة السابعة والنصف مساء،  سيشارك في الندوة مجموعة من الأساتذة الجامعيين ، وعدد كبير من الأساتذة والأهل والأصدقاء)

يناير
11
2012

البناء الدلاليّ في قصص الأطفال بين الطفل وحاجاته والرَاشد وتوقعّاته

نشر في  كتابات معاصرة، العدد 79، المجلد العشرون، (كانون الثاني- شباط 2011)

اضغط على الرابط التالي لتحميل البحث: “البناء الدلاليّ في قصص الأطفال بين الطفل وحاجاته والرَاشد وتوقعّاته

يناير
10
2012

السّردية وسلطة اللغة في رواية “لغة السّر” لنجوى بركات

يبحث في الوظيفة الّتي تؤدّيها  البنى السّرديّة  في  التعبير عن مسألة الامتثال لسلطان اللغة، ويشرحها في سياقها الاجتماعي ويظهر أبعادها.وهذا من خلال البرامج السّردية في “لغـة السّر ”  وشعرية السّرد وتقنياتها.بحث صدر في مجلة “كتابات معاصرة” العددان( 72 نيسان- أيار، 2009) و(73 تموز-آب 2009).

اضغط على الرابط التالي لتحميل البحث: “السّردية وسلطة اللغة في رواية “لغة السّر” لنجوى بركات”

يناير
10
2012

جدلية الارتباط والانفصال في المنتج اللبناني

جدلية الارتباط والانفصال في المنتج اللبناني

2009-2008

ليلة الدخول إلى الجنة لروكز اسطفان واستوديو بيروت لهالة كوثراني

اضغط على الرابط التالي لتحميل البحث: “جدلية الارتباط والانفصال في المنتج اللبناني”

يناير
10
2012

ما بين الأدب المقارن والتناص

ما بين الأدب المقارن والتناص:  بحث  يقارن  بين  الأدب المقارن  وعدتّه وميادينه والتناص  وآلياته، ويبيّن منهجية كلّ منهما وموقعه في النقد الأدبي العربي. أوراق جامعية، 1/ 2008، العدد 30، السنة السادسة عشرة.

اضغط على الرابط التالي لتحميل البحث:  “ما بين الأدب المقارن والتناص”

يناير
10
2012

توصيف المواد

اضغط على الرابط التالي لتحميل توصيف  بعض مقررات اختصاص اللغة العربية وادابها في الجامعة اللبنانية: “توصيف المواد”

الصفحات:«1...7891011121314